كتب

ملخص كتاب الماجريات لإبراهيم عمر السكران

إن كتاب الماجريات لمؤلفه إبراهيم عمر السكران واحد من أجمل الكتب الدينية وأقيمها، التي تعيد للإنسان رشده وصوابه؛ ليعود إلى طريق الهدى والرشاد، حيث إننا أصبحنا في عصر نهتم فيه كل الاهتمام بما يجري ويحدث، بل وننساق وراء الأكاذيب والشائعات ناسين طريق الله عز وجل. فقد بات الإنسان في الوقت الحالي يركز مع صغار الأمور، وينشغل بها عن واجباته ومهامه الأساسية، ومنها واجباته الدينية التي فرضها الله عليه. ويقدم الكاتب في مؤلَّفه نصائح للإنسان ليصرف نفسه عن الماجريات ويعود إلى طريق الرشاد، وفي هذه المقالة سنعرض لك ملخص كتاب الماجريات.

ما معنى الماجريات؟

الكثير من الأشخاص يرغبون في معرفة معنى اسم الكتاب نفسه، “الماجريات” ما هي؟ والمقصود منها هو الأحداث والوقائع التي تحدث، فاسم الكتاب مشتق من عبارة “ما يجري” أي الأمور التي تقع وتحدث وينشغل بها الأفراد، وقد فسر الكاتب هذا اللفظ واشتقاقه في الفصل الأول من كتابه.

ملخص كتاب الماجريات

يدور كتاب الماجريات حول الأمور التي ينشغل بها البشر وينصرفون بسببها عن المهام الدينية والدنيوية المفروضة عليهم في حياتهم، حيث يعالج الكتاب قضية الانشغال بصغائر الأمور والأحداث التي قد لا تجدي نفعاً، خاصة وأن تلك واحدة من المشكلات المجتمعية التي يعاني منها شباب عصرنا الحالي، حيث بات الأفراد ينشغلون بتتبع الأمور والأحداث وتحليلاتها، رغم أن أغلب تلك الأمور لا تهمهم ولا تعنيهم في شيء، بل إنها تستهلك طاقاتهم ووقتهم، وتصرفهم عن مهامهم الأساسية ورسالتهم في الحياة.

وقد قسم الكاتب الماجريات إلى نوعين في كتابه، الماجريات الشبكية والتي تحدث فيها عن حالة إدمان وسائل التواصل الاجتماعي التي يعاني منها الجيل الحالي، وقد فسرها إبراهيم السكران على أنها آلية ووسيلة مضرة، تساعد الأفراد في الفرار من صعوبات المهام المفروضة عليهم. والنوع الثاني هو الماجريات السياسية، وتناول فيها إبراز العلاقة بين السياسة والخطاب الشرعي، وكيف يمكن أن تؤثر تلك الماجريات في تفكير الإنسان.

المصدر: موقع تصفح 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى