كتب

ملخص كتاب المستطرف

يعد كتاب المستطرف واسمه بالكامل “المستطرف في كل فن مستظرف” من الكتب العربية والتي ألّفها الأديب المصري شهاب الدين أبو الفتح محمد بن أحمد الأبشيهي، وهو مقسم إلى أربعة وثمانين بابًا في كل باب منه عدد من الفصول، ويقع -في الطبعة الخامسة منه- في حدود (769) صفحة، فقد صدرت من هذا الكتاب أكثر من خمس طبعات، ويُذكر أنّ المؤلف أورد فيه مجموعة من اللطائف والغرائب والأخبار الفريدة والأخبار التي وردت في بعض الكتب المفيدة التي سبقته، مُدلّلًا على بعضها بآيات قرآنية، وبأحاديث نبوية شريفة، إلى جانب الأشعار والفنون النثرية، وقد قصد الكاتب من وراء تأليف هذا الكتاب إلى تهذيب النفوس بالفضائل الإنسانية.

_ أبرز الموضوعات في كتاب المستطرف:

يُشار إلى أنّ كتاب “المستطرف في كل فن مستظرف” يُصنّف ضمن الكتب الموسوعية والشاملة، فقد تناول موضوعات متنوعة، وكان جامعًا لمختلف العلوم الإنسانية والآداب ولفنون الحكمة والقول، ومن أبرز الموضوعات التي وردت في هذا الكتاب ما يأتي ذكره:

_ الحديث عن أركان الإسلام الخمسة وفضائلها بطريقة سلسة قريبة إلى القلب، والاستشهاد عليها بآيات من القرآن الكريم، إلى جانب إيراد مجموعة من الأشعار التي تحمل تلك المعاني الإسلامية الفريدة.

_ الفضل الكبير والعظيم الذي يحمله القرآن الكريم، مع بيان الثواب والأجر الذي يحصل عليه القارئ لآياته الكريمة، بالاستشهاد على ذلك بعدد من الأحاديث النبوية الشريفة.

_ الأمثال السائرة التي جرت على الألسن، مما جاء من أشعار العرب وأشعار العامة والمولدين، بالإضافة إلى الأمثال من الشعر المنظوم مرتبة وفقًا لترتيب حروف المعجم، والأمثال السائرة بين الرجال والنساء مرتبة أيضًا وفقًا لترتيب حروف المعجم.

_ علوم البلاغة والفصاحة والبيان وتعريفها وذكر ما ورد من أقوال السابقين ومن الأشعار عنها، بالإضافة إلى ذكر من عُرفوا واشتهروا بهذه العلوم من الرجال ومن النساء.

_ القضاء وأحكامه والأمور المتعلقة بالقصاص، بالإضافة إلى ذكر لأبرز القضاة، وحكم قبول الهدية والرشوة، وغير ذلك من الأمور التي تتعلق بالقضاء.

_ أخبار العرب أيام الجاهلية والعديد من قصصهم، بالإضافة إلى ذكر الغريب من عاداتهم، وما ورد من قصص وحكايات شائعة عنهم.

_ خصائص كتاب المستطرف:

اتسم كتاب “المستطرف في كل فن مستظرف” بمجموعة من الخصائص والسمات، يُذكر منها:

_ يعدّ هذا الكتاب من الكتب الثقافية والأدبية ذات القيمة العالية؛ كونه جاء شاملًا وجامعًا للفنون الأدبية المختلفة.

_ الدقة والمصداقية في نقل الأخبار الواردة في هذا الكتاب.

_ البساطة والوضوح في عرض محتويات الكتاب، الأمر الذي ساهم في انتشاره بين شريحة أكبر من المتلقّين.

_ تقسيم الكتاب بطريقة تسهل على المتلقي العثور على الموضوع الذي يرغب في قراءته.

_ اللجوء إلى الاستطراد في بعض مواضع الكتاب بهدف إضفاء جو من المتعة.

_ الترابط والوحدة بين أجزاء الكتاب وعدم تشتت الأفكار فيه بالرغم من تنوّع موضوعاته وتعددها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى