كتب

ملخص كتاب فن اللامبالاة

يعود هذا الكتاب واسمه بالكامل “فن اللامبالاة: لعيش حياة تخالف المألوف” إلى الكاتب الأمريكي مارك ونسون، يقع في حدود (272) صفحة، وقد صدر لأول مرة بنسخته الأصلية عام 2016م، أما بنسخته العربية فقد صدر عام 2018م عن منشورات الرمل – دار التنوير، ومن الجدير بالذكر أنّه كتاب ينتمي إلى قائمة كتب التنمية البشرية وتطوير الذات، لكنّ الكاتب خرج فيه عن المألوف والدارج في كتب التنمية البشرية التي تُنادي بالإيجابية طوال الوقت، بالرغم من صعوبة أن تكون حاضرة دائمًا، لذلك يدعو المؤلف إلى ضرورة تقبّل الحقائق كما هي، ومعرفة حدود إمكانياتنا ومخاوفنا ونواقصنا، وضرورة التعامل معها بأفضل طريقة، فذلك بداية طريق العثور على ما نريده.

_ أبرز الموضوعات في كتاب فن اللامبالاة:

يقدم الكاتب مارك ونسون خلال فصول هذا الكتاب التي بلغ عددها تسعة فصول، ويؤكّد وجهة نظره حول ضرورة التخلص من المناداة بالإيجابية دائمًا، ويطرح في المقابل الطريقة الأفضل للتعامل مع مختلف الأمور في حياتنا، وفيما يأتي ذكر لبعض من أبرز الموضوعات أو الأفكار التي وردت في هذا الكتاب:

_ أهمية تقبّل الأحاسيس السيئة والفشل في بعض الأحيان، وقد أوضح ذلك من خلال قصة الرجل الذي حقق كل طموحاته وأحلامه، لكن كان مكتوبًا على قبره بعد أن مات “لا تحاول”.

_ الإشارة إلى أنّ لكل فرد معاناته الخاصة وفقًا للظروف التي تحيط به والبيئة التي يعيش فيها، وهذا ما يجعله يرى السعادة من منظوره الخاص، بالإضافة إلى التأكيد على أنّ الشعور بالألم ليس عيبًا، وإنما طريقة لرؤية ما هو جيد وما هو سيئ، والسعادة تكمن في كيفية حل المشكلات.

_ ضرورة ألا يطغى تقدير الذات على الأمور الأخرى، ويصل إلى درجة عالية جدًا يُلغي بها كل ما هو حوله، فهذا ليس كافيًا وليس نجاحًا حقيقيًا، وإنما هو من الأمور التي قد تؤدي إلى مواجهة المشكلات في الحياة.

_ التأكيد على أنّ مقياس النجاح والفشل يختلف من شخص إلى آخر وليس هو نفسه عند الجميع، لذا فعلى الإنسان أن يكفّ عن النظر إلى الآخرين وعن البحث عن رضاهم.

_ التنبيه إلى ضرورة البحث عن الخطأ الموجود في حياتنا والاعتراف به، والكفّ عن الجري خلف الاعتقاد الجازم بأنّ كل ما نفعله هو الصواب وهو الصحيح، وهنا تكمن بداية التغيير والنمو والتطور.

_ خصائص كتاب فن اللامبالاة:

يتسم كتاب فن اللامبالاة بمجموعة من السمات والخصائص، منها ما يأتي ذكره:

_ يوصف هذا الكتاب بأنّه كتاب عملي، إذ يمنح القارئ الطريقة الملائمة التي تُمكّنه من تطبيق الأفكار الواردة فيه.

_ طرح الأمثلة والشواهد والقصص المختلفة، وذلك بهدف إيضاح الفكرة والتأثير في القارئ أكثر.

_ الأسلوب الواضح والسلس للوصول إلى شريحة أكبر من القراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى